إلى كلّ أمّ.. مفاتيح لتعزيز التواصل مع طفلك المراهق!

المرأة والطفل
قبل 3 أسابيع I الأخبار I المرأة والطفل

عادة من تجد الأمهات صعوبة في التعاطي مع أبنائهنّ لا سيما في سنّ المراهقة، وفي هذا الصدد كشف موقع "سيدات الإمارات" عن أبرز المفاتيح التي تعزّز طرق التواصل مع المراهقين. الاحتفاظ بمساحات للنقاش

 

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

قد يبدأ المراهقون في النقاش حول بعض الأمور التي تتعلق بحياتهم اليومية أو بعض القواعد لذلك يجب الحصر على ترك مساحة مفتوحة للنقاش والحديث قصد الوصول لحل يرضي الطرفين. التفاهم بين الأبوين  أن يكون الأبوين على رأي مختلف قد يشعر المراهق بعدم الأمان في حالة الخلاف، لذلك يجب الحفاظ على مبدأ التفاهم أمام الطفل. "لا" غير قابلة للتفاوض يجب مراعاة خطوة الاستماع إلى المراهق مع تبادل الآراء من أجل اتخاذ القرارات معاً، لكن في بعض المواقف يجب الحفاظ على الرفض في بعض المواقف التي قد تهدد صحة الطفل أو تعرضه للخطر.  اعتبار المراهق كفرد بالغ  المراهقون قبل كل شيء يتمتعون بالفطنة والنباهة لذلك يجب أخذ رأيهم في بعض المواقف والأمور التي تتعلق بالحياة الأسرية دون تمييز حسب السن أو الجنس. تساعد هذه الخطوة على تعزيز الثقة بالنفس والشعور بالتقدير. التواصل اليومي للحفاظ على سبل التواصل مع المراهق يجب الحرص على هذه السمة منذ الصغر، يمكنك الاكتفاء بالجمل القصيرة مثل: كيف كان يومك في المدرسة، هل استمتعت اليوم". يمكن استغلال فرصة تناول الطعام مع العائلة لتبادل الحديث.