تجار مدينة تعز يعلنون إضرابا مفتوحا بسبب الابتزاز والنهب

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

 

نفذ تجار مدينة تعز (جنوب غربي اليمن)، إضراباً شاملاً، يوم الثلاثاء، احتجاجاً على اعتداءات متكررة تنفذها عصابات مسلحة.

وأغلق تجار المدينة جميع المحال التجارية في شارع التحرير وأجزاء من شارع جمال، بمدينة تعز، وأعلنوا إضراباً شاملاً، احتجاجاً على الاعتداءات التي يتعرضون لها من قبل تلك العصابات.

 

وأكد المشاركون في الإضراب، في بيان، أنه جاء على خلفية الاعتداءات المتكررة والتمادي المقصود والمستمر من قبل عصابات مسلحة تابعة لأحد الأحزاب دون أن تحرك الحكومة الشرعية ساكنا باعتبار تلك المناطق تقع في نطاق سيطرتها.

 

وبحسب البيان، تقوم العصابات المسلحة بابتزاز التجار دون أي وجه حق وتعتدي عليهم وممتلكاتهم بقوة النفوذ والسلاح.

 

ورفع التجار لافتات على أبواب محلاتهم كُتب عليها عبارات سخرت من فشل الحكومة الشرعية في ضبط تلك عصابات التي تمارس جرائمها في وضح النهار، بحسب البيان.

  وجسّدت حالة السخط الكبير ضد الحكومة الشرعية، لافتة رُفعت كُتب عليها "يا تجار تعز هاجروا إلى الحبشة فإن فيها ملكا لا يظلم عنده أحد".

وذكر البيان أن التجار مستمرون في إغلاق محالهم وإضرابهم الشامل إلى حين ضبط من وصفها بـ"عصابات الابتزاز والنهب".

 

وينوي العديد من التجار نقل رؤوس أموالهم واستثماراتهم إلى مناطق أخرى، حال عدم ضمان حمياتهم وضبط تلك العصابات المسلحة.