بعد الشجار في منطقة "كبار الشخصيات".. الاتحاد الكويتي: مستمرون في كأس الخليج رغم سوء التنظيم

رياضة
قبل 4 أسابيع I الأخبار I رياضة

أعرب الاتحاد الكويتي لكرة القدم عن "استيائه الشديد من سوء التنظيم في مراسم حفل افتتاح كأس خليجي 25 في مدينة البصرة، وما نتج عنه من تدافع جماهيري وازدحام شديد تسبب في تعذر دخول ممثل أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح".

 

 

 

وفي بيان له، قال الاتحاد الكويتي: "نظراً إلى ما حدث، وتضامناً مع ممثل أمير البلاد، فقد انسحب بدوره رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم والوفد المرافق له من مراسم الافتتاح وأبلغ نظيره العراقي والمسؤولين عن التنظيم باحتجاج الاتحاد على تلك الأمور التنظيمية".

إوأضاف: "حفاظاً على مكانة وأهمية البطولة، ودعماً للإخوة الأشقاء فإن منتخب الكويت سيستمر في المشاركة في فعاليات البطولة مع تأكيدات الجانب العراقي بتوافر جميع وسائل الأمن والسلامة التي تتطلبها استمرار المشاركة".

 

 

وطمأن الاتحاد الكويتي الجماهير على سلامة اللاعبين وأعضاء الوفد الموجود في البصرة.

 

 

ونشبت مشاجرة بالأيدي بين عدد من الشخصيات في منطقة كبار الشخصيات في ستاد البصرة، خلال حفل افتتاح كأس خليجي 25 في مدينة البصرة بالعراق.

 

 

 

وذكرت وسائل اعلام عراقية أن وجود حمايات الشخصيات السياسية العراقية، أدى إلى تدافع في ما بينهم بمقصورة الشخصيات. وتحول هذا التدافع إلى شجار بالأيدي بين عناصر حماية بعض المسؤولين العراقيين بسبب وجودهم قرب مداخل مقصورة الشخصيات بأعداد كبيرة، مما دفع الوفد الكويتي الذي يرأسه رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح إلى الانسحاب من حفل الافتتاح والتوجه إلى مطار البصرة عائداً إلى الكويت. (الحرة)