يد الإرهاب تعمق جراح فقراء اليمن

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

أغلقت مليشيات الحوثي شركة أنظمة إلكترونية خاصة تعمل في مجال أنظمة المراقبة لمشاريع المنظمات الإنسانية والإغاثية في اليمن.

 

وبهذا القرار تعمق المليشيات المدعومة من إيران جراح فقراء اليمن وتحرمهم من المساعدات الإنسانية، كما من شأنه المنظمات الإنسانية في صنعاء.

 

وقالت مصادر حقوقية يمنية إن مليشيات الحوثي دفعت خلال اليومين الماضيين بنحو 80 عنصرا على متن دوريات عسكرية لاقتحام شركة "برودجي سيستمز"، أحد شركاء منظمة الغذاء العالمي وقامت بنهب محتوياتها وإغلاقها.

 

وبحسب المصادر فإن مليشيات الحوثي عمدت لاختطاف عدد كبير من موظفيها بمن فيهم مدير الشركة وإرغام الموظفين المتواجدين على التوقيع على استمارة بأن "الشركة تتبع جهات إسرائيلية"؛ وذلك لغرض الاستحواذ عليها.

 

الاستثمار في "الموت الرابض".. جريمة حوثية جديدة في اليمن

وذكرت المصادر أن المليشيات الإرهابية أغلقت الشركة، وسرّحت كافة الموظفين البالغ عددهم 313 موظفا، وصادرت كافة الأجهزة المحولة والخوادم التي تحتوي على معلومات النازحين والمتضررين من حربها الغاشمة.

 

وتعرف شركة "برودجي سيستمز" بأن لها دورا فعالا في أوساط المجتمع والإشراف على إيصال المساعدات من المنظمات الإنسانية الدولية إلى النازحين في مختلف أنحاء اليمن، فضلا عن تقدم أنظمة إلكترونية للمنظمات الدولية أكبرها منظمة الغذاء العالمي.

 

ويأتي اقتحام مليشيات الحوثي لشركة "برودجي سيستمز" في أعقاب سلسلة انتهاكات طالت المنظمات الغذائية في مسعى لتطويعهن وتحويل المساعدات الإنسانية إلى مسلحيها بدلا عن الفقراء المستفيدين.