​رئيس الإمارات ينفي وجود خلافات مع السعودية بملفات اليمن والمنطقة

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

قال رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد، إن الإمارات والسعودية "شركاء في الهدف والطموح" من أجل مستقبل أفضل للمنطقة، وذلك بتصريح نفى وجود أي خلافات ما بين الإمارات والسعودية بشأن ملف اليمن.

وقال ابن زايد في تغريدة على حسابه بمنصة "إكس" اليوم الجمعة: "لقاء أخي محمد بن سلمان التلفزيوني عبر عن رؤية واثقة لحاضر المملكة ومستقبلها، ونظرة متزنة إلى قضايا المنطقة والعالم".

وكان الأمير محمد بن سلمان قد أجرى لقاءً مصورًا مع قناة "فوكس نيوز" على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، تطرق خلاله إلى قضايا عدة أبرزها جهود المملكة لإنهاء الصراع في اليمن والتعامل مع إيران.

وأعرب الرئيس الإماراتي في التغريدة عن أمنياته لولي العهد السعودي بـ "التوفيق في تحقيق طموحات الشعب السعودي الشقيق نحو مزيد من الازدهار".

وختم ابن زايد بالقول: "الإمارات والسعودية شركاء في الهدف والطموح، وتعملان من أجل مستقبل أفضل للمنطقة".

والثلاثاء الماضي، غادر وفد جماعة "أنصار الله" اليمنية العاصمة الرياض بعد محادثات استمرت خمسة أيام مع مسؤولين سعوديين، في أعقاب دعوة رسمية وجهتها المملكة بغية استكمال جهود مسار السلام في اليمن.

وبذات السياق، أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، نهج دولة الإمارات الثابت في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق، بما يلبي تطلعاته نحو مستقبل مستقر ومزدهر، وذلك خلال اجتماع ثلاثي عقده الأربعاء الفائت مع وزيري خارجية المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، ناقش سبل التوصل إلى حل سياسي مستدام للأزمة اليمنية، وتعزيز الاستجابة الإنسانية للشعب اليمني، وتقديم الدعم اللازم لليمن على الصعيد الاقتصادي.