إعصار "تيج" يقترب من سقطرى ومحافظ حضرموت يوجه برفع درجات الاستعداد

محليات
قبل 9 أشهر I الأخبار I محليات

اطلع محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، اليوم بالمكلا على آخر مستجدات العاصفة الإعصارية "تيج" في بحر العرب. 

 

واستمع المحافظ من مدير مركز الإنذار المبكر من الكوارث والمخاطر المناخية المتعددة بحضرموت المهندس عبدالرحمن حميد، ونائبه حسين العمودي ، الى آخر بيانات التنبؤات العددية الصادرة عن المركز وتحاليل خرائط الرصد السطحية التي تشير إلى تطور الحالة المدارية إلى (عاصفة إعصارية) في وسط غرب بحر العرب بهبات رياح مركزية تتراوح بين (55 - 63) عقدة تبعد عن أقرب نقطة من سواحل محافظات بلادنا الشرقية (850) كيلومتر وعن جزيرة سقطرى (460) ، تتحرك باتجاه شمال غرب بحر العرب خلال (72) ساعة القادمة ، مع تعمقها إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى خلال (24) ساعة القادمة.

 

وتوقع المركز أن تتجه بمحاذاة أرخبيل سقطرى والمدخل الشرقي لخليج عدن من فجر الأحد إلى فجر الأثنين لتبدأ التأثيرات المباشرة وغير المباشرة على محافظة المهرة وأجزاء من شرق محافظة حضرموت من يوم الأثنين الموافق 23 اكتوبر إلى مساء الاربعاء 25 اكتوبر.

 

ووجه محافظ حضرموت وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ومركز العمليات المشتركة وقيادات الأجهزة العسكرية والامنية والدفاع المدني وخفر السواحل، والسلطات المحلية بالمديريات واللجان المجتمعية والجهات ذات العلاقة بالتنسيق المشترك ومتابعة مركز الارصاد لرفع الاستعداد والجاهزية والتدابير اللازمة لأي احتمالات قد تتأثر بها المحافظة، وعلى وجه الخصوص المناطق الشرقية. 

 

وحذر المحافظ المواطنين ومرتادي الطريق والبحر بأخذ الحيطة والتعامل بجدية مع تحذيرات مركز الارصاد حفاظًا على ارواحهم. 

 

وحذر مركز الانذار المبكر المواطنين في محافظتي المهرة وسقطرى وأجزاء من مديريات شرق محافظة حضرموت بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر قبيل البدء في تأثيرات الحالة المدارية التي بدأت تاثيراتها اليوم على محافظة سقطرى وما يصاحبها من هطول غزير للأمطار واشتداد سرعة الرياح على المناطق الساحلية والمياه الإقليمية، داعيًا الى الابتعاد عن بطون الاودية وعدم المجازفة في عبورها حال جريانها نتيجة للسيول المتوقعة وفيضان الأودية بغزارة، الى جانب رفع الممتلكات العامة والخاصة والمركبات من مجاري الأودية وفروعها الممتدة بداخل المدن والقرى، 

وتجنب ملامسة أعمدة الإنارة أو الموصلات الكهربائية أثناء وبعد هطول الأمطار، والأبتعاد عن الأجسام المتطايرة والمنازل الطينية والمتهالكة أثناء هبوب الرياح العاتية وأشتداد هطول الأمطار، والتريث من السفر بين المناطق والمديريات المعرضة للتأثيرات المباشرة وغير المباشرة نتيجة لجريان الأودية المتوقع وتقطع الطرقات مع انخفاض مستوى الرؤية الأفقية، وتوخي الحيطة والحذر للساكنين بقرب المنحدرات الجبلية والمرتفعات من خطورة الانزلاقات الطينية و الصخرية. 

 

كما حذر الصيادين ومرتادي البحر بتجنب السفر او الإبحار نتيجة للرياح العاتية واضطراب امواج البحر الشديد في السواحل الشرقية ومياه بلادنا الإقليمية.