تعرف الى ما كتبه اليمنيون بعد فوز منتخبنا ببطولة كأس غرب آسيا لكرة القدم للناشئين" تفاصيل"

محليات
قبل 6 أشهر I الأخبار I محليات

حظي تتويج منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم بردود أفعال رسمية وشعبية كبيرة، حيث عمت الفرحة ربوع اليمن وخرجت جماهير الرياضة في مسيرات صاخبة، ونال التتويج تفاعل كبير من قيادات الدولة والمهتمين بالشأن الرياضي ومحبي كرة القدم على وجه التحديد.

 

على الصعيد الرسمي، أجرى فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، عقب فوز المنتخب، اتصالا هاتفيا ببعثة المنتخب الوطني للناشئين المتوج ببطولة غرب آسيا التي استضافتها سلطنة عمان ابتداء من 12 ديسمبر الجاري.

 

وهنأ رئيس مجلس القيادة الرئاسي باسمه وأعضاء المجلس، والحكومة، منتخب الناشئين بالفوز الغالي في البطولة الاسيوية كإنجاز كروي جديد للمنتخبات الوطنية، رغم كل ظروف الحرب القاهرة.

 

وقال فخامة الرئيس للناشئين الابطال أن "فوزهم الكبير صنع فرحًا شعبيًا عارمًا، ووحّد اليمنيين حول اهمية الإبداع، وإطلاق الحريات للطاقات الشبابية في مختلف المنافسات كسبيل أمثل لتعزيز حضور اليمن الخلاق في محيطه الإقليمي والدولي.

 

وأشاد، بـ "الاداء المشرف الذي ظهر به المنتخب الوطني للناشئين، كما اشاد بالروح التنافسية العالية التي تحلى بها وصيف البطولة المنتخب السعودي الشقيق.

 

ووجه رئيس مجلس القيادة الرئاسي بـ "التكريم اللائق لأبطال غرب اسيا، وتقديم الدعم والرعاية اللازمة لمواصلة انجازات الفريق الناشئ كنواة لمنتخب كروي واعد في مختلف المحافل الرياضية".

 

وأثنى فخامته على "الجهاز الفني للمنتخب، والدعم الذي قدمته الجهات المعنية لتحقيق هذا الفوز المستحق، بدءا بوزارة الشباب والرياضة، وقيادة الاتحاد اليمني لكرة القدم، والسلطة المحلية في محافظة حضرموت التي استضافت المعسكر التدريبي للمنتخب".

 

من جانبه عبّر رئيس مجلس الوزراء د. معين عبد الملك عن "سعادته بفوز المنتخب الوطني للناشئين ببطولة كأس بطولة غرب آسيا للمرة الثانية تواليًا".

 

وقال عبد الملك في تغريدة على حسابه بمنصة (X) " إن "هذا الانتصار الكروي يضاف الى نجاحات منتخبنا الوطني للناشئين، والذي قدّم أبطالنا الصغار أداءً جميلاً وصنعوا الفرحة في ربوع كل اليمن، وأثبتوا أنهم قادرين على صنع المستحيل في ظل الظروف الصعبة والاستثنائية التي تمر بها بلادنا".

 

وجدّد رئيس مجلس الوزراء، مباركته وتهنئته للمنتخب الوطني، وشكر اللاعبين المتألقين، والجهاز الفني والإداري، والجماهير العريضة التي رسمت بحضورها صورة رائعة وجميلة تعبر عن العشق الكبير للكرة وللرياضة في نفوس شعبنا اليمني".

 

في السياق، هنأ معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، القيادة السياسية برئاسة رئيس مجلس القيادة الرئاسي د. رشاد العليمي، ونوابه، ورئيس الحكومة د. معين عبدالملك، والشعب اليمني كافة، بالإنجاز الذي حققه أبطال المنتخب الوطني للناشئين، بتحقيقه بطولة غرب آسيا لكرة القدم للمرة الثانية تواليًا.

 

وقال البكري، إن الفوز ببطولة غرب أسيا وللمرة الثانية، جاء انعكاسا مثمرا للدعم والرعاية المباشرة من قبل القيادة السياسية في بلادنا لشريحة الرياضة والرياضيين، وهو كذلك ثمرة لجهود الاتحاد العام لكرة القدم برئاسة الشيخ أحمد صالح العيسي، ووصوله لهذا المستوى المميّز الذي نجح من خلاله في التفوق على منتخبات تفوقه في الإمكانيات المادية، ورفع علم اليمن عاليًا بمصاف الدول.

 

وأكد البكري، أن "الإنجاز الذي تحقق، يُعد مفخرة لرياضة اليمن بشكل عام، التي حققت الكثير من الأهداف والمكتسبات الهامة خلال السنوات الأخيرة رغم ظروف الحرب والأوضاع العامة في البلاد، مشيرًا إلى أن المنتخب اعتاد تقديم المستويات اللافتة والمبهرة، واستطاع من خلالها رسم الفرحة والبهجة على شفاه جماهير الرياضة في بلادنا التي خرجت في مواكب فرح عارمة في كل المدن اليمنية".

 

ولفت، إلى أن "المنتخب سيحظى بتكريم يليق به، نظير الإنجاز الكبير الذي حققه والتفوق للمرة الثانية أمام المنتخب السعودي، مشيرًا إلى أن مثل هذه الانتصارات تشكل دافعًا معنويًا كبيرًا لبقية الرياضيين في مختلف الألعاب لرفع علم اليمن عاليًا في المحافل الخارجية".

 

وكان البكري قد منح لاعبي منتخب الناشئين والجهازين الفني والإداري مكافأة مالية قدرها (مليون ريال) لكل فرد، قبيل انطلاق المباراة النهائية التي جمعته بالمنتخب بالسعودي، والتي تمكن من الفوز فيها بضربات الترجيح، بعد انتهاء المباراة في وقتها الأصلي بهدف لمثله.

 

كما بارك نائب وزير الشباب والرياضة، منير الوجيه، للجهازين الفني والإداري ولاعبي منتخبنا الوطني للناشئين، تتويجهم بكأس بطولة غرب آسيا، التي اختتمت أمس بمدينة صلاله العمانية.

 

وقال الوجيه، في منشور في صفحته في الفيسبوك، "من جديد يؤكد ناشئو بلادنا أنهم أساس سعادة الشعب وعنوان فرحته، وبهم نشعر بالفخر والكبرياء والانتماء لهذه الأرض المسماة (اليمن)، الأرض المعطاءة رغم تكالب المحن والإحن".

 

وتابع، "لم نشعر يوما مع هؤلاء الفتية بـ (الخذلان)، ولم نحس وأعيننا تطالع ابداعاتهم بالانكسار، لم يتركوا فينا مكانا لمطاردة الأوهام، لأنهم وحدهم من يجعلونا نحلق فوق السحب ونصافح النجوم بأيدينا بفخر وأمان".

 

واختتم الوجيه، "شكرا ابطالنا الصغار، ولم تكونوا صغارا بل كبارا اعتدتم السير للأمام ولا تعرفون التراجع والانهزام".

 

وكانت جماهير الرياضة في بلادنا قد خرجت إلى شوارع المدن معبرّة عن فرحتها الكبيرة بفوز المنتخب على المنتخب السعودي وتحقيقه لقب بطولة غرب أسيا للمرة الثانية تواليا.