محليات

قيادة الجيش تدعو لوقف البسط على المرامي والحقول التدريبية السيادية بصلاح الدين

قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

تلقى لإعلام العسكري وهيئة تحرير صحيفة الجيش سيل من الاتصالات والرسائل من قيادات وكبار ضباط الجيش ابلغوا فيها عن تواصل الزحف لعصابات البسط والسطو باتجاه أكبر موقع سيادي عسكري للقوات المسلحة والمتمثل بالمرمى والحقول التدريبية الخاصة بالجيش في خبت منطقة صلاح الدين.

وقال هولأء القادة والضباط الوطنيين : إن أيادي النهب والسلب والبسط والسطو باتت تقترب من المرمى العسكري الشهير في منطقة صلاح الدين والذي يعتبر المرمى الوحيد بالعاصمة عدن وكانت تجرى فية المناورات العسكرية والمشاريع التكتيكية بالرماية بالذخيرة الحية التي تعتبر شبة بالمعركة القتالية الحقيقة ، وينفذ فيه طلاب الكلية العسكرية التمارين الخاصة بالرماية ويبعد عن معسكر الكلية ببضعة كيلومترات .

وأكد القادة والضباط وجنود الجيش أنهم لن يسمحوا بالبسط عن هذا الموقع العسكري السيادي الذي يعد أهم معالم جيش دولة الجنوب المجيد جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية انذاك وتاريخ عظيم لذلك الجيش العقائدي القوي المهاب وأنهم على استعداد للدفاع عنه وحمايتة من أيادي العبث والبسط التي طالت اياديها الفاسدة أهم معسكرات القوات المسلحة الجنوبية ومنها معسكرات الدفاع الجوي التي كانت سياج على العاصمة عدن.

إلى ذلك حذرت هيئة تحرير صحيفة الجيش والإعلام العسكري من التطاول على هذا المعلم الوطني العسكري.

وتوجه الشكر والتقدير والثناء لكل القادة والضباط والجنود الغيورين على ممتلكات الوطن الهامة وتخص بالتحية للأخ القائد العميد الركن ناصر عبدالرب مدير دائرة الاستطلاع الاستراتيجي العسكري بوزارة الدفاع وتدعو قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن بقيادة المناضل اللواء صالح علي زنقل إلى الاهتمام بهذا المكسب الكبير والحفاظ عليه من البسط.

* من علي مقراط