وققة احتجاجية في جنوب الحديدة للتنديد بمخاطر إغراق السفينة "روبيمار"

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

احتشد الآلاف من أبناء محافظة الحديدة، يتقدمهم محافظ المحافظة الدكتور الحسن طاهر، بمشاركة منظمات المجتمع المدني، اليوم، في مدينة الخوخة، للتنديد بمخاطر إغراق السفينة "روبيمار" التي استهدفتها المليشيات الحوثية الإرهابية وعلى متنها 41 ألف طن من الأسمدة والمواد شديدة الخطورة والزيوت والوقود النفطي للسفينة، وانعكاستها على حياة الصيادين والبيئة البحرية.

وعبر المحتجون في الوقفة عن رفضهم لتحويل مليشيا الحوثي مناطق اصطيادهم إلى; مسرح صراع دولي لصالح إيران، ورددوا هتافات تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤلياته وواجبه القانوني والاخلاقي لسرعة معالجة كارثة غرق السفينة رومبيار وضمان حرية الإصطياد وحماية الصيادين.

وطالب المحتجون في بيان رسمي، مجلس القيادة الرئاسي والحكومة مقاضاة الدول والشركات المعنية بالسفينة روبيمار، وإنشاء صناديق خاصة بدعم ومساعدة الصيادين المتضررين من الأعمال الإرهابية للمليشيا الحوثية، وتكثيف الضغط لتصنيف مليشيا الحوثي جماعة إرهابية عالمية، وكذلك تشكيل فريق قانوني لرفع دعاوى قضائية لملاحقة قيادات المليشيات الحوثية ومنع الدول الداعمة والحاضنة لهم، وإلغاء اتفاقية ستوكهولم لتحرير كامل محافظة الحديدة.. وأوضح البيان ان دعم الشرعية لاستعادة سيادتها على أراضيها وسواحلها ومياهها الإقليمية السبيل الوحيد لحماية البيئة البحرية وإنهاء الإرهاب الحوثي.