نائب وزير الشباب يختتم  برنامجي التغيرات المناخية والحماية والصون

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

اختتمت وزارة الشباب والرياضة، اليوم الاحد، يرنامج تدريب مدربين في الحماية والصون،  والذي استمر لخمسة أيام، وشارك فيه ٣٠ مدربا ومدربة.

 

وخلال حفل الختام أكد نائب وزير الشباب والرياضة منير الوجيه، على أهمية مثل هذه البرامج التي تتناول  المتغيرات المناخية ومخاطرها والعواقب الإنسانية لها خصوصا ما يتعلق منها  بالفيضانات والانهيارات الأرضية والعواصف والجفاف وموجات الحرّ وموجات البرد غير المتوقعة، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على حياة الناس وسبل عيشهم.

وأشار الوجيه، إلى بلادنا من ضمن الدول الموقعة على اتفاقية المناخ التي عقدت في باريس عام ٢٠١٥ بحضور اكثر من ١٩٥ دولة، وتهدف إلى احتواء الاحترار  العالمي، مبينا أن لتغيرات المناخ الكثير من الآثار الاجتماعية والبيئية والاقتصادية وانعدام الأمن الغذائي والمائي، إلى جانب المخاطر الصحية والبيئية وانهيار الخدمات بشكل عام.

ودعا، المشاركين في الدورة للعمل وترجمة ما تلقوه من محاضرات وبرامج على أرض الواقع والمساهمة في توعية الناس وتدريبهم لمواجهة مثل هذه المخاطر المتوقع حدوثها في كل وقت وحين.

في السياق ذاته، أوضح وكيل قطاع الشباب د. منير مانع لمع، أن الهدف من البرنامج هو اكتساب المشاركين المهارات والقدرات اللازمة في برامج الحماية والصون للمستهدفين، وعمل مدونة سلوك للجميع تشمل المستفيد والمدرب والمركز  ونقلها للاخرين، فضلا عن معرفة التعامل مع إدارة الحالة و اكتشافها والوسائل المتاحة للتعامل معها.

حضر الختام، مدير عام ادارة والتخطيط وتقييم الاداء د. مبروك الحسني، وممثلين عن منظمة شباب بلا حدود.