بريطانيا: تعزيز آلية التحقيق والتفتيش سيحد من هجمات الحوثي "المتهورة"

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

وصفت بريطانيا الهجمات التي تشنها ميليشيا الحوثي الإرهابية تجاه السفن التجارية وخطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن بأنها "متهورة". مؤكدة على تعزيز آلية الأمم المتحدة التحقيق والتفتيش التي تم تأسيسها لمنع التهريب غير القانوني للحوثيين.

وقالت السفارة البريطانية في اليمن على حسابها في منصة "إكس"، الإثنين: "إن هجمات الحوثيين المتهورة لا تؤدي إلا إلى تعزيز أهمية آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش التي تمنع التهريب غير القانوني إلى الحوثيين". مضيفة: "قام موظفو سفارتنا مؤخرًا بزيارة مقر آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش لرؤية عملهم على أرض الواقع وإعادة تأكيد دعمنا لعملهم".

وآلية التفتيش الأممية تم إقرارها في مايو 2016، عقب طلب تقدمت به الحكومة اليمنية بشأن تفتيش السفن المتوجهة لموانئ الحوثيين. ويأتي هذا الطلب تنفيذا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216) لمنع تدفق الأسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة القادمة من إيران دعماً للميليشيات الحوثية.

وتتخذ آلية التفتيش الأممية من جيبوتي مقرا لها، وساهمت هذه الخطوة في الحد الكبير من تدفق الأسلحة والعتاد العسكري القادم من إيران لصالح الحوثيين الأمر الذي دفع بالميليشيات إلى تكرار المطالبة والشكوى من هذه الآلية الأممية والمطالبة بإلغائها تحت غطاء رفع الحصار عن تدفق البضائع والاحتياجات الأساسية للمواطنين في مناطق سيطرتهم.