اليمن.. إصابة 40 مواطنًا يوميًا بالسرطان

محليات
قبل 4 أسابيع I الأخبار I محليات

تضاعفت حالات الإصابة بمرض السرطان فيما حذر عاملون في المجال الطبي من ارتفاع حالات إصابة المواطنين بالأورام السرطانية، وذلك بسبب المبيدات الكيماوية المحرمة الجاري استخدامها بكثافة في زراعة الخضروات والفواكه والقات.

وأفادت آخر الأرقام المعلنة أن عدد المصابين بالأورام الخبيثة في كل أنحاء اليمن بلغ خلال عام 2022 أكثر من 43 ألف شخص، وتصدرت محافظة إب القائمة بأكثر من ستة آلاف مصاب.

وذكرت مصادر طبية في صنعاء يوم أمس  أن مركز الأورام التابع للمستشفى الجمهوري يستقبل يوميًا نحو 40 حالة إصابة جديدة من مختلف المحافظات منذ ما قبل نهاية عام 2023، وأعادت أسباب ذلك إلى انتشار المبيدات الكيماوية المحرمة التي يستوردها تجار في القطاع الزراعي، مشيرة إلى أن هذه المبيدات تستخدم في رش المحاصيل الزراعية، والخضار، والفواكه، والقات، وهي مسببة للسرطان. بحسب "موقع صدى الساحل".

وتحدث مراقبون أن قيادات في جماعة الحوثي فتحوا الأبواب أمام التجار الذين يعملون لصالحهم، وأغلبهم من محافظة صعدة، لاستيراد وإدخال شحنات مختلفة من المبيدات الزراعية الخطرة، والتي يمنع القانون اليمني استخدامها.

وكان القيادي بجماعة الحوثي محمد علي الحوثي قد أقر بتورط جماعته في ادخال وتهريب المبيدات الاسرائيلية السامة والمسرطنة إلى مناطق سيطرتها.

وخاطب الحوثي مصلحة الجمارك التابعة لجماعته في تغريدة له عبر منصة "إكس" ووزارة الزراعة التابعة لحكومة جماعته الانقلابية للاتفاق على ما أسماه بنوعيات المبيدات المسموح بها ومنع الضارة وأخذ ضمانة وتعهد المورد وتصحيح أي ثغرات بالقانون حفظًا للمصلحة العامة، حد وصفه.

وكانت جماعة الحوثي قد أدخلت أحد أخطر المبيدات الزراعية منذ نحو عامين والمعروف بمبيد بروميد الميثيل المنتج في إسرائيل.