الشيخ: 4 مايو لحظة فارقة بنضال شعبنا الجنوبي

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

قال عبدالعزيز الشيخ، رئيس قطاع الإذاعة والتلفزيون ،عضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية للإعلام في المجلس الانتقالي الجنوبي، إن الرابع من مايو 2017، كان اللحظة الفارقة في تاريخ نضال شعبنا الجنوبي، حيث هتفت فيه حناجر الحشود العظيمة للوطن وللقائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي.

وأوضح في تغريدة على تويتر اليوم الجمعة، أن الجماهير "فوضته لتشكيل قيادة سياسية مؤسسية فاعلة، تمثل رافعةً لقضيته الوطنية، تحميها داخليا، وتعبّر عنها خارجيا".

وأضاف أنه "بتفويض الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، وضع الجنوب أقدامه على مرحلة جديدة وجادة من تاريخه، وارتقى بها إلى مستوى متقدم داخليا، وإقليميا، ودوليا، بالحكمة، والشجاعة، والثبات، وبالعزيمة الصلبة التي تحلى بها الرئيس القائد في حمل الأمانة العظيمة التي حمّله إياها شعبه العظيم".