محليات

"إعمار اليمن" يوقّع شراكة لتمكين المرأة اليمنية اقتصادياً

قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

في خطوة جديدة والبداية من مأربوقع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مذكرة تعاون مشترك مع مؤسسة فتيات مأرب لدعم رؤية المؤسسة في تمكين دور المرأة اليمنية اقتصادياً من خلال "مشروع سبأ للتمكين الاقتصادي للمرأة اليمنية"؛

بهدف تطوير دور النساء في الساحة الاقتصادية عبر تأهيلهن وإعدادهن لإنشاء مشاريع هادفة وفق أسس مهنية عالية وتخفيفاً من معاناة المرأة، توفيراً للحياة الكريمة لها ضمن مشاريع المملكة العربية السعودية والتي تسهم في النهوض الاقتصادي باليمن.

ومثّل الجانب السعودي خلال التوقيع المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر، فيما مثّل الجانب اليمني رئيس مؤسسة فتيات مأرب ياسمين علي القاضي.

وأوضح المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر خلال توقيع مذكرة التعاون أن هذا المشروع يعد أول مشروع يوقعه البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مع مؤسسة تنموية تقودها إمرأة يمنية سواء في محافظة مأرب أو على مستوى الجمهورية اليمنية وأيضاً مسؤولة عن مشاريع لتمكين المرأة اقتصادياً وتمكين الشباب وتعزيز امكانياتهم.

وأبان السفير آل جابر أن حاضنة الأعمال التي تم تجهيزها وإعدادها في مأرب ستكون عمل نموذجي لكل ما يمكن عمله في تمكين الفتيات والشباب في مأرب، والتي ستنعكس إيجابياً على بقية محافظات الجمهورية اليمنية.

وأكد آل جابر أن الدعم التنموي بمحافظة مأرب يأتي في جميع المجالات ومنها: الدعم للقطاع الصحي؛ حيث تم تجهيز عدة مستشفيات عبر تأمين احتياجات العيادات من الأجهزة وتأمين سيارات الإسعاف وتجهيز غرف العناية المركزة بالإضافة إلى تجهيز العديد من المراكز الصحية في مأرب بالأجهزة الطبية.

وأضاف آل جابر بالقول" تم دعم قطاع التعليم بمحافظة مأرب عبر مشروع بناء كليات جامعة سبأ ومدرسة الموهوبين، وكذلك مشروع حافلات النقل الجامعي لطالبات جامعة سبأ لنقلهن من القرى والمناطق البعيدة إلى الجامعة، وفي قطاع الزراعة والمياه تم حفر مجموعة من الآبار لخدمة أهالي محافظة مأرب".

وأكد المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أن مشروع حاضنة فتيات مأرب سيكون له دور كبير ونثق في قدرة فريق مؤسسة فتيات مأرب على ذلك، ونرجو أن تكون فاتحة خير لمشاريع جديدة مع المؤسسة والآخرين، معرباً عن سعادته ومنسوبي البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بتوقيع الاتفاقية مع مؤسسة فتيات مأرب.

ورفعت رئيس مؤسسة فتيات مأرب ياسمين علي القاضي خلال التوقيع شكرها إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده - حفظهما الله-  على جميع المشاريع التنموية المقدمة للشعب اليمني والتي تأتي بتوجيهات من القيادة السعودية وبمتابعة مباشرة من المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن سعادة السفير محمد بن سعيد آل جابر ، منوهة بالأثر الذي تحقق من خلال التعاون في المجال الاقتصادي عبر عدد من الأنشطة أو من خلال هذه الاتفاقية لتي ستقوم بتحفيز النساء على الابداع والابتكار في تنفيذ وقيادة مشاريع صغيرة ليصبحن مع الوقت رائدات أعمال.

وأضافت القاضي بالقول: "إن هذا التعاون يرتكز على عدد من الأعمدة التي تؤدي جميعها في خدمة اقتصاد المرأة وتعزيز حضورها في المجتمع عبر دعم مشاريع ناشئة وتأهيل النساء لإنشاء مشاريع حُرة، بالإضافة إلى إبراز مواهب نسائية وتكريم شخصيات رائدة ولفت أنظار صانعي القرار نحو إدماج مفاهيم التمكين الاقتصادي للمرأة في المنظومة التربوية ولمختلف المراحل التعليمية.

وثمنت الدور المهم والحيوي الذي يقوده المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر من أجل دعم إشراك المرأة اليمنية في سوق العمل، مؤكدة أن هذا يترجم مدى رغبة الأشقاء في المملكة على تعافي اليمن واقتصادها، لاسيما بعد تخصيصهم لهذا البرنامج الخاص ليتولى هذه المهمة، وها هو اليوم يؤكد أنه على قدر عالٍ من المسئولية والرغبة في دعم الشعب اليمني والوقوف معه في كافة ظروفه.