معلقا على ذكرى 7 يوليو 1994م..

قيادي جنوبي يقترح تقسيم البلاد الى وحدات إدارية شبه مستقلة بإشراف اممي مباشر لتحقيق هذا الامر .. 

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

علق القيادي في الحراك الجنوبي علي باثواب على الذكرى الثلاثين لاجتياح دولة الجنوب في حرب صيف 1994م التي تصادف اليوم الأحد.

وقال باثواب في تصريح له " في مثل هذا اليوم 7/7/1994م احتلت القوات الشمالية جنوب اليمن لتنهي وحدة قامت بالتراضي بين نظامين لتدخل اليمن في دوامة حروب داخلية عسكرية واقتصادية أدت لتفتيت مفهوم الدولة والمجتمع وإعادة البلاد لما قبل الثورة في الشمال والاستقلال في الجنوب..

وأضاف قائلاً: "وبرغم تدخل دول الجوار عسكريًا إلا أن النتيجة كانت الفشل وتعميق الشرخ الوطني وخلق الطائفية السياسية في الشمال والمناطقية الشللية في الجنوب..

وأردف: إن الفشل في الحلول العسكرية والحوارات السياسية وتكرار الفشل لعقود من الزمن فلا حل إلا لتقسيم البلاد إلى وحدات إدارية شبه مستقلة وتحت إدارة مباشرة أممية لعقود قادمة حتى يتم إنها مراكز النفوذ والسيطرة التي تشكلت خلال مرحلة الثلاثين عامًا مضت لترى الأجيال القادمة ماهو أفضل تكامل بين هذه الوحدات الإدارية.