رياضة

تطور جديد في ملف سرقة كأس الأمم الأفريقية من اتحاد الكرة المصري

قبل أسبوع 1 I الأخبار I رياضة

قرر وزير الشباب والرياضة المصري، الدكتور أشرف صبحي، إحالة ملف اختفاء كأس الأمم الأفريقية، ومقتنيات مخازن اتحاد كرة القدم المصري، إلى النائب العام للتحقيق.

ذكرت وزارة الشباب والرياضة عبر صفحتها على فيس بوك، اليوم الأربعاء: ”أحالت وزارة الشباب والرياضة صباح اليوم الأربعاء الملف الخاص بفقدان بعض المقتنيات من مخازن الاتحاد المصري لكرة القدم، إلى النائب العام، وذلك في ضوء ما تضمنه التقرير الصادر عن لجنة الفحص المشكلة من المعنيين بوزارة الشباب والرياضة“.

وأضافت: ”يأتي ذلك في ضوء استمرار عمل لجان الفحص بالوزارة في مختلف الهيئات الرياضية، لرفع التقارير الخاصة بأي مخالفات، تمهيدًا لإحالتها إلى النيابة العامة، لإعمال شؤونها نحو اتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة في هذا الشأن“.

 

وكان اتحاد الكرة المصري، أعلن في بيان رسمي قبل أيام: ”في إطار التطوير الذي يقوم به الاتحاد المصري لكرة القدم حاليًا، لمقره الرئيسي، ومن بينه تحويل المدخل إلى متحف مصغر للكرة المصرية، فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد، التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير“.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم أعلن، الجمعة الماضي، في بيان رسمي، عن اختفاء مجموعة من الكؤوس.

وتُوج منتخب مصر بكأس أمم أفريقيا ثلاث مرات متتالية، أعوام 2006، و2008، و2010، ليحتفظ بالكأس مدى الحياة.

 

ونشرت الصفحة الرسمية لاتحاد الكرة المصري، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ البيان الرسمي الذي أكدت خلاله اختفاء مجموعة من الكؤوس، وفتح تحقيق في الواقعة التي تعود إلى تعرض مقر اتحاد الكرة، إلى حريق عام 2013، اختفى على إثره مجموعة من الكؤوس الثمينة.