هكذا يزيد هذا الضوء الذي نستعمله يومياً من تجاعيدنا

قبل أسبوع 1 I الأخبار I المرأة والطفل

إنه الضوء الأزرق الذي ينبعث من الهواتف الذكية والشاشات الإلكترونية التي نستعملها يومياً. وهو يأتي ليجتمع مع الموجات المنبعثة من هذه الآلات، حيث يزيدان معاً من مخاطر ظهور التجاعيد المبكرة والبقع الداكنة على البشرة.

يحذّر خبراء العناية بالبشرة دائماً من مخاطر التعرّض للشمس دون حماية، إلا أنهم لا يحذّرون كفاية من مخاطر التعرّض للأشعة الزرقاء المنبعثة من الشاشات الإلكترونية على البشرة والعينين. وتشير الدراسات إلى أن هذا الضوء الأزرق يتميز بطول موجاته التي تفوق طول الأشعة ما فوق البنفسجية من فئتي A وB مما يمكّنه من الدخول إلى عمق طبقات الجلد وتعريض الحمض النووي، بالإضافة إلى ألياف الكولاجين والإلستين إلى التلف، مما يتسبب بفقدان ليونة ومتانة البشرة. وهي عوامل تؤدي إلى ظهور التجاعيد المبكرة.

تؤكد الإحصاءات أننا نتعرض للضوء الأزرق يومياً بمعدل يزيد عن 6 ساعات، لكن الوعي حول مخاطره ما زال محدوداً. وقد يعود ذلك إلى عدم تسليط الضوء بشكل كافٍ على هذا الموضوع في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي. كما أننا ما زلنا نجهل حتى الآن كيف يمكن أن يؤثّر هذا الضوء على البشرة أو الصحة على المدى الطويل، أي بعد حوالي 20 أو 30 عاماً. أما على المدى القصير، فقد أكدت الدراسات وجود ارتفاع في ظهور التصبّغات والتجاعيد المبكرة لدى الأشخاص الذين يتعرضون يومياً ولساعات طويلة لمخاطر الضوء الأزرق.

تزيد هذه المخاطر عندما يجتمع التعرض للضوء الأزرق مع الآثار السلبية الناجمة عن التعرض للشمس والتلوّث. والجدير ذكره أن التلوث الضوئي يتشابه في آثاره مع التلوث المدني في مجال تسريع تأكسد البشرة والتسبب بارتفاع نسب الجذيرات الحرة والالتهابات التي تسرّع في شيخوخة البشرة.

حلول عملية

يوصي خبراء العناية بالبشرة بضرورة الحد من ساعات التعرّض للضوء الأزرق يومياً، هذا بالإضافة إلى اعتماد نظام غذائي غني بالأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامين A وفيتامين E، البيتاكاروتين والسيلينيوم.

وهم يشدّدون أيضاً على ضرورة استعمال كريمات غنيّة بمضادات الأكسدة مثل فيتامين C وكريمات غنيّة بفيلترات معدنيّة تؤمّن حماية من ضوء الشمس والضوء الأزرق في الوقت نفسه. يمكن أيضاً حماية العينين بارتداء نظارات مضادة للأشعة ما فوق البنفسجيّة والضوء الأزرق.

كما يُنصح في حال الاحتفاظ بالهاتف الذكي قرب السرير ليلاً بوضعه على "الوضعية الليلية"، لأن هذه الميزة تلغي الضوء الأزرق منه.