محليات

البركاني يناقش مع السفير الفرنسي تطورات الأوضاع في بلادنا

قبل 4 أيام I الأخبار I محليات

ناقش رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، اليوم، مع سفير جمهورية فرنسا لدى بلادنا كريستيان تيستو، تطورات الأوضاع التي تشهدها بلادنا وآفاق تحقيق السلام والجهود الأممية في هذا الشأن، والعلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها.

 

وتناول اللقاء الذي حضره نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي وعضو المجلس سلطان العتواني، الجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق الرياض، وكذا المصالح المشتركة التي تربط اليمن وفرنسا كشركاء اقتصادين وما تسبب فيه الحوثي من إيقاف ذلك النشاط.

 

وثمن رئيس مجلس النواب الدور الاخوي الصادق للأشقاء في المملكة العربية السعودية وحرصهم على تنفيذ الاتفاق وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة وتسخير كافة الإمكانيات لمواجهة الانقلاب الحوثي.

 

واكد البركاني، أن مليشيات الحوثي تقوض كل فرص السلام من خلال ارتكابها المستمر لأبشع الجرائم بحق الشعب اليمني وقيامها بأعمال تصعيد عسكري حالياً في محافظة مأرب في إطار المشروع الإيراني المستهدف لليمن والمنطقة وما يشكل ذلك من خطر على الأمن والسلام الدوليين والاقتصاد في العالم وهو أمرا غاية في الخطورة ويتطلب موقفا من المجتمع الدولي لإيقافه بشكل عاجل.

 

ونوه البركاني إلى مخاطر إستمرار مليشيات الحوثي في رفض السماح بصيانة الناقلة صافر وإفراغ شحنتها لتفادي الكارثة البيئية الوشيكة وأضرارها الاقتصادية والإنسانية.. داعياً فرنسا والإتحاد الأوروبي إلى اتخاذ موقف واضح من تلك الممارسات والأعمال التي تقوم بها المليشيات. 

 

من جانبه عبر السفير الفرنسي، عن تمنياته إيقاف سفك الدماء التي تراق في مأرب وما يخلفه استخدام القوة من خراب ودمار.. داعياً إلى حقن دماء اليمنيين وتغليب خيارات السلام ودعم جهود المبعوث الأممي مارتن جريفث والوصول إلى تسوية شاملة سياسياً واقتصادياً ووقف إطلاق النار ووضع المعالجات العاجلة للأوضاع الاقتصادية والإنسانية.. مثمناً جهود المملكة العربية السعودية ودورها البناء للوصول إلى اتفاق الرياض ومتابعة تنفيذه.. مشيراً إلى ما يمثله الاتفاق من أهمية لتحقيق السلام الشامل والحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره.