من سيفوز بانتخابات الكونغرس؟ خبير أميركي يكشف بالأرقام

عربي ودولي
قبل 3 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

المنافسة بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة تشتد، وسط حالة من الانقسام بين الأميركيين، فيما تتوالى التوقعات بشأن الطرف الذي سيفوز بانتخابات يُقال إنها ستكون بمثابة استفتاء على أداء الرئيس جو بايدن.

 

ويرى الأكاديمي والباحث في مركز الأخلاقيات والسياسة العامة بواشنطن، هنري أولسن، أن كفة الانتخابات النصفية ستؤول على الأرجح لفائدة الجمهوريين.

 

 

ويتوقع الباحث أن يتمكن الحزب الجمهوري من الفوز في الانتخابات بـ5.5 نقاط، على أن ينال ما بين 31 و40 من المقاعد التي يجري التنافس عليها بشدة.

 

 

وفي المنحى نفسه، يرجح الكاتب الأميركي أن يتمكن الجمهوريون من استعادة السيطرة على مجلس الشيوخ، من خلال فوز يتراوح بين مقعدين وأربع مقاعد.

 

لكن كيف سيتقدم الجمهوريون؟

يشرح هنري أولسين أن الجمهوريين سيستفيدون من أصوات ذوي الأصول اللاتينية وأفراد الطبقة المتوسطة الموجودين في الضواحي، لأن هؤلاء أصبحوا بعيدين أكثر فأكثر عن دائرة الديمقراطيين.

 

يراهن الجمهوريون أيضا على مشاكل التضخم لاستمالة الناخبين الذين يبدون سخطا إزاء ارتفاع الأسعار رغم حديث إدارة بايدن عن اتخاذ إجراءات لأجل كبح الغلاء.

 

 

 

لكن بعض التقديرات لا ترجح أن يحرز الجمهوريون فوزا كبيرا، لأن التقرير الصادر عن هيئة "كوك بوليتيكال" مثلا، رجح أن يفوز الجمهوريون بما بين 12 و25 مقعدا، في حين لا يتوقع تغيرا على مستوى مجلس الشيوخ.

 

ويرى أولسين أن هذه التقديرات تغفل التأثير الكبير لأداء الرؤساء الأميركيين على نتائج انتخابات التجديد النصفي، لأن الناس يتذمرون من أداء من يوجد في السلطة، في حين يخوض الحزب المعارض حملته من موقع الانتقاد والتركيز على المشاكل القائمة.