العاصمة عدن...عمل عدائي ممنهج لضرب الجنوب سياسيا وعسكريا

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

حذر ناشطون وسياسيون جنوبيون من الخطر الكبير من التوافد غير المعقول للنازحين إلى الجنوب، معتبرين أن ذلك النزوح عمل ممنهج من قبل أعداء الجنوب لضربه سياسيا وعسكريا واجتماعيا.

 

جاء ذلك خلال اطلاق الناشطون والسياسيون الجنوبيون هاشتاج #النزوح_للجنوب_تدمير_ممنهج ، عبر كافة مواقع التواصل الاجتماعي، واشهرها (تويتر).

 

وقالوا أن ما هو مؤكد أن المجلس الانتقالي الجنوبي يرفض كافة المخططات التي تقف خلّفها أطراف معادية للجنوب تحاول توظيف الجانب الإنساني لتحقيق أغراض سياسية خطيرة، مشيرين الى ان غطاء النزوح بات وسيلة خبيثة لضرب الجنوب.

 

وأضافوا: "قدرت عملية النزوح من الشمال الى الجنوب بالملايين، حيث إشارة عدد من الدراسات انها بلغت ثلاثة ملايين نسمة وقد تركز تلك التجمعات السكانية في عواصم المحافظات ونالت العاصمة عدن النصيب الأكبر".

 

ونوهوا بأنه تدفقت إلى الجنوب في سنوات الحرب الثمان موجات بشرية نازحة مفاجئة ومتتالية، وجاءت تبعًا لتطور مراحل الأزمة والحرب نفسها.