تصريحات ستبقى في الأذهان... أبرز ما قيل في كأس العالم 2022

رياضة
قبل شهر 1 I الأخبار I رياضة

من عدوانيّة ليونيل ميسي أمام هولندا في ربع النهائي إلى محنة نيمار، مروراً بـ"تفاني" كريستيانو رونالدو وردّ جاني إنفانتينو على منتقدي قطر المضيفة: نظرة إلى الوراء على العبارات الأكثر لفتاً للانتباه في مونديال 2022 قبل النهائي المقرّر الأحد على ملعب لوسيل.

 

"ما فعلناه كان صعباً لأنّ كلّ مباراة كانت نهائية. لعبنا خمس نهائيّات وفزنا بخمس. نأمل أن تكون الحال كذلك في المباراة التالية"، نجم الأرجنتين وقائدها ليونيل ميسي بعد التأهّل إلى النهائي.

 

"يجب أن نكون مستعدين ومدركين تماماً للفرصة المتاحة أمامنا من أجل كتابة التاريخ"، لاعب وسط منتخب فرنسا أوريليان تشواميني بعد التأهّل إلى النهائي.

 

"إلى ماذا تنظر أيّها الأحمق؟ إذهب من هنا أيّها الأحمق. إذهب بعيداً" (كي ميراس، بوبو؟ ... أندا بايّا بوبو!)، نجم الأرجنتين وقائدها ليونيل ميسي متوجهاً إلى مهاجم هولندا فاوت فيخهورست بعد المواجهة المشحونة بين المنتخبين في ربع نهائي.

 

"أفريقيا تعمل، العالم العربي يعمل. نحن نجعل شعبنا، قارّة أفريقيا والعالم العربي سعداء. عندما تنظر إلى فيلم روكي بالبوا، فأنت تؤيّده لأنّه الشّخص الذي يخرج من الأسفل ويتسلّق الدّرجات حتى القمّة. نحن مثل روكي إلى حدّ ما في كأس العالم هذه"، مدرّب المغرب وليد الركراكي بعد التأهّل التاريخي إلى نصف النهائي.

 

"أنا مُدمّر نفسيّاً. الخسارة هي بكلّ تأكيد الأكثر ألماً بالنّسبة لي، جعلتني أبقى مشلولاً على مدى 10 دقائق بعد المباراة. بعدها أجهشت بالبكاء من دون أن أتمكن من التوقف عن ذلك. هذا الأمر سيجعلني متألماً طويلاً جداً"، نجم البرازيل نيمار بعد الخروج من ربع النهائي على يد كرواتيا.

 

"أريد فقط أن يعرف الجميع أنه قيل الكثير، وكُتب الكثير، وكان هناك الكثير من التكهّنات، لكن تفاني للبرتغال لم يتغيّر للحظة. كنت دائماً لاعباً إضافيّاً يقاتل من أجل أهداف الجميع، ولن أدير ظهري أبداً لزملائي في الفريق وبلدي"، نجم البرتغال وقائدها كريستيانو رونالدو على "إنستغرام" بعد الخروج على يد المغرب من ربع النهائي.

 

"أن تمرّر لهم الكرة هو بالتأكيد أكثر أماناً من وضع أموالك في المصرف"، مدافع كرواتيا يوسيب يورانوفيتش عن ثلاثي الوسط لوكا مودريتش وماتيو كوفاتشيتش ومارسيلو بروزوفيتش.

 

"بحسب رأيي، الفريق الأفضل خسر هذه الليلة"، لاعب وسط إنكلترا ديكلان رايس بعد الخسارة أمام فرنسا في ربع النهائي.

 

"شاهدت منتخبات الدور نصف النهائي ولا أرى أنّ أحداً منها أفضل من إسبانيا"، لويس إنريكي المقال من منصبه بعد الخروج من ثمن النهائي أمام المغرب، على تويتش.

 

"كريس يعرف ذلك جيداً، وقد قالها المدرب بوضوح شديد، إن أهم شيء هنا هو نحن"، مدافع البرتغال بيبي عن إبقاء كريستيانو رونالدو خارج التشكيلة الأساسية ضد سويسرا في ثمن النهائي.

 

"هو بيليه ليس في خطر، إنه يخضع للعلاج... لقد سئمنا تلقي التعازي"، فلافيا أرانتيس، ابنة أسطورة البرازيل بيليه، على القناة التلفزيونية البرازيلية "تي في غلوبو" بشأن الوضع الصحي لبطل العالم ثلاث مرات.

 

"أن يحصل الأمر بهذه الطريقة، يبدو وكأنه فيلم رعب"، مهاجم ألمانيا كاي هافيرتز بعد الخروج من دور المجموعات رغم الفوز على كوستاريكا 4-1، ذلك بسبب المفاجأة التي حققتها اليابان أمام إسبانيا (2-1).

 

"كانت والدتي مستلقية في نعشها بوجنتين ورديتين عندما ماتت. إنها مسألة جينات"، مدرب هولندا لويس فان غال بشأن بشرته المصابة دائماً بالاسمرار.

 

"نحن لا نصنع الكثير في المقدمة، لا شيء تقريباً في الواقع. قد تكون الناحية الهجومية لدينا سيئة لأن الرجال (المهاجمين) كبار السن"، مدافع بلجيكا يان فيرتونغن يتحدث بسخرية عن العقم الهجومي لفريقه بعد الخسارة أمام المغرب في دور المجموعات.

 

"ميسي على أرض الملعب مثل ألبرتو تومبا على المنحدر، إنه قادر على تجنب كل شخص مثلما كان تومبا قادراً على الالتفاف على كل شيء"، مدرب بولندا تشيسلاف ميخنييفيتش مشبهاً ليونيل ميسي بأسطورة التزلج الإيطالي السابق.

 

"خذ هاتفك! يمكنك التقاط صورة سيلفي معه (ليونيل ميسي) إذا كنت تريد!" ، المدرب الفرنسي للسعودية هيرفيه رونار خلال استراحة الشوطين في المباراة ضد الأرجنتين في دور المجموعات (2-1).

 

"لا يمكنكم حتى أن تتخيلوا ما مر به هؤلاء الشبان خلف الكواليس خلال الأيام القليلة الماضية، فقط لأنهم يريدون التعبير عن أنفسهم كلاعبي كرة قدم. مهما قالوا، فإن الناس يريدون قتلهم" ، المدرب البرتغالي لإيران كارلوس كيروش بعد الهزيمة الافتتاحية أمام إنكلترا 2-6 عن الضغط الذي تعرض له لاعبوه بسبب الحراك الاحتجاجي في البلاد.

 

"أفضّل أن أبقى في إطاري، إطار اللاعب"، حارس وقائد فرنسا هوغو لوريس بشأن قراره بعدم ارتداء شارة "حب واحد" الداعمة لمجتمع الميم والتي تم حظرها من قبل "فيفا".

 

"اليوم أشعر أني قطري، اليوم أشعر أني عربي، أشعر أني أفريقي، أني مثلي، أشعر أني من أصحاب الإعاقة، اليوم أشعر أني عامل مهاجر" ، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جاني إنفانتينو في مؤتمر صحافي عشية افتتاح المونديال رداً على الانتقادات الموجهة لقطر المضيفة في ما يخص حقوق الانسان ومجتمع الميم.

المصدر : أ ف ب