اختطاف فتاة من أمام منزلها بصنعاء ووالدها يكشف اسم الجاني وصورته ويناشد بالقبض عليه

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

كشف مواطن يمني في العاصمة صنعاء، عن اختطاف ابنته من أمام منزله في حي مذبح، بأمانة العاصمة ظهر أمس الأربعاء.

وقال المواطن ويدعى "مراد الجلال" إن الجاني ويدعى "أحمد محمد علي الهبوب" قام باختطاف ابنته ذات الـ 13 عامًا من أمام منزله في حي مذبح بصنعاء بسبب مطالبته بأمواله من المدعو الهبوب.

وقال الجلال في منشور على صفحته بالفيسبوك،  مناشدًا السلطات الانقلابية بصنعاء، إنه "الساعه 2 بعد الظهر تاريخ 17 /5 /2023 تم خطف ابنتي من باب منزلي في مذبح من قبل أحمد محمد علي الهبوب وأنا أحمله المسؤوليه الكامله. بما أنه هارب من العدالة هو وأبنائه".

وأضاف: "وقد تم الهروب من العدالة لسبب مطالبتي بحقي مبالغ ماليه.كبيره وعندي اثبات بذلك. ولكن لن يوافق علي مواجهتي. ولن يقبلون في اي صلح وهنا نناشد حكومة صنعاء وبيت الهبوب خاصة ما لم نخرج الي الصلح. فلا لوم علي مراد الجلال ". حسب تعبيره.

وأشار الجلال، إلى أنه قد رفع بلاغًا للأجهزة الأمنية التابعة للسلطات الحوثية بصنعاء، ولكن لم يتوصلوا حتى فجر اليوم الخميس إلى الجاني.

وأرفق المواطن الجلال صورة الشخص الذي يتهمه باختطاف ابنته.

وقبل ايام، اختفت فتاة تدعى "كريمة محمد سرحان"، 30 عاماً، من شارع صنعاء تعز، في محافظة ذمار، وتحديداً من جوار مطعم دشيله المقابل لمستشفى سلامة التخصصي.

وأشارت مصادر محلية أن الفتاة لم تكن تعاني من أي أمراض نفسيه أو عقلية، مرجحة اختطافها، في ظل فوضى امنية تشهدها المحافظة الخاضعة للحوثيين.