مكاوي يحذر من يحكمون عدن بأن للصبر حدود والانتقالي يؤكد أنه لن ينجر للاصطدام بالشارع ابدا

محليات
قبل 4 أسابيع I الأخبار I محليات

حذر المستشار برئاسة الجمهورية ياسين مكاوي مما وصفها بعاصفة لا تبقي ولا تذر في العاصمة عدن جراء تجاهل المسؤولين لتصاعد تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين في وقت رفض الانتقالي محاولات جره للإصطدام بمطالب الشارع مؤكدا ان ذلك لن يحدث ابدا.

وقال مكاوي في منشور له على منصة "أكس" أمس الأربعاء: "إن العجيب والغريب في الأمر أن المتسلطين والحكام لا يسمعون أنين أهل عدن أم المساكين وأم المدائن في المنطقة".

وأضاف قائلًا: "للأسف أنها أحتضنتهم فتنمروا وتمردوا عليها بل أوصلوها عمدًا إلى ما هي عليه اليوم من دمار لبنيتها التحتية الأكثر ارتباط بالحياة".

واستطرد: "لقد نصحنا أن للصبر حدود وحذرنا من عاصفة لا تُبقي ولا تذر، فهؤلاء لم يستفيدوا من تجارب الماضي وإشارات الغضب الشعبي التي لاحت في الأفق فقابلوا ذلك بسخرية وعدم إكثرات متناسيين ان هذا الشعب لا يقبل الضيم والاستهتار بمعاناته والإمعان في قهره وتعذيبه".

وأردف قائلًا:"الشعب العدني قاوم الاستعمار والظلم وثار على نظام عفاش وقهر الغزاة الحوفاش فانتصر ولن يستسلم للظلم الواقع عليه من القريب والبعيد".

واختتم بالقول:"عدن ثورة دائمة فهي كالبحر لا تقبل الجيفة وإن طال صبرها فللصبر حدود، أيها المستهترون بحياة الناس أوقفوا إطلاق النار".

من جانبه أكد عضو هيئة الرئاسة المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري أن محاولات جر الانتقالي للاصطدام بمطالب الشارع لن يحدث أبداً.

ولفت الكثيري في تصريحات متلفزة اليوم إن بعض القوى تعمل على تأجيج غضب الشارع وتوجيهه نحو المجلس الانتقالي، وشراكته سواء في الحكومة أو مجلس القيادة الرئاسي، او محاولة لجر الانتقالي للاصطدام بمطالب الشارع.

وأشار المتحدث الرسمي للانتقالي أن الشعب يعاني اليوم إزاء تتالي الأزمات المتراكمة والمتعددة التي جاءت نتيجة فشل حكومات وأنظمة متعاقبة.. لافتاً إلى أن احتجاجات المواطنين اليوم ليست إلا ردة فعل طبيعية إزاء الأزمات الخانقة التي لا يوجد أي مبرر للحكومة في الفشل أمامها أو عدم معالجتها.