عربي ودولي

المقاومة في غزة تتوعد إسرائيل: ردنا سيكون كبيرًا وقويًا في حال أقدم الاحتلال على تنفيذ اغتيال

قبل 3 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

قال مصدر المقاومة الفلسطينية إنّه تم إبلاغ الوسطاء برسالة محددة في حال نفّذت إسرائيل عملية اغتيال في غزة، وفقًا لما أوردته صحيفة "الأخبار" اللبنانية"، مضيفة أنّ الفصائل الفلسطينية في غزة، اتفقت على الردّ على قصف المواقع على نحو فوري ومنسّق "وفق قواعد الاشتباك المتّفق عليها".

وبحسب الصحيفة اللبنانية فإنّه "تم التفاهم أيضا على طريقة الردّ في حال أقدم الاحتلال على تنفيذ تهديداته بعودة سياسة الاغتيالات، وذلك بـ"ردّ كبير جداً ومنسّق ضدّ أهداف محدّدة ستُعلَن في الوقت المناسب".

وأشار التقرير أيضًا إلى أنّ "المقاومة أوصلت رسالة عبر الوسطاء بأنها ستردّ بصورة كبيرة وقوية" في حال أقدم الاحتلال على تنفيذ اغتيال، وأنها سترى في ذلك إعلاناً للحرب التي ستحرق فيها المقاومة تل أبيب بآلاف الصواريخ، وبما لا يتوقعه الاحتلال"، وفق وصفها.

يذكر أنّ الجيش الإسرائيلي كان قد أعلن أنّه "تم رصد إطلاق صاروخ الليلة الماضية اتجاه مستوطنة سديروت شمال قطاع غزة، وردت إسرائيل بغارات جوية في تصعيد يعد الأكثر خطورة على حدود غزة، منذ شهور، مما دفع الوسطاء لتكثيف الجهود لوقف التصعيد". وكشفت القناة 12 العبرية، مساء أمس الجمعة، أن محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة ، سيصل للقطاع، الأسبوع المقبل في محاولة لتهدئة الأوضاع. وبحسب القناة العبرية العبرية، فإن "السفير القطري سيصل إلى غزة الأسبوع المقبل في محاولة لتهدئة الوضع وإذا لم تحقق زيارته هدفها ينوي الجيش الإسرائيلي مضاعفة هجمات سلاح الجو في قطاع غزة بشكل كبير".