الأمم المتحدة: ما يحدث في البحر الأحمر ستكون له عواقب خطيرة على اليمن

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

حذرت الأمم المتحدة من انجرار اليمن إلى حرب إقليمية جراء استمرار هجمات الحوثيين بالبحر الأحمر، مشيرة إلى أن تلك العمليات تهدد بمزيد من التصعيد، إضافة إلى عواقب سياسية واقتصادية خطيرة محتملة على الملايين في اليمن والمنطقة.

وقال الأمين العام المساعد للأمم المتحدة لشؤون الشرق الأوسط خالد خياري خلال جلسة لمجلس الأمن، إن التهديد الحوثي المستمر للملاحة البحرية يشكل مصدر قلق متزايد، وينذر بتداعيات محتملة على نطاق عالمي مع تأثر سلاسل الشحن.

ودعا إلى وقف ما وصفه بالتصعيد ووقف الهجمات والتهديدات، حتى تتمكن حركة المرور عبر البحر الأحمر من العودة إلى حالتها الطبيعية، مع تلافي خطر انجرار اليمن إلى حرب إقليمية.

وقال إن الأمم المتحدة تؤكد أهمية ضمان احترام القانون الدولي بالكامل في ما يتعلق بالملاحة البحرية.

وناشد جميع أعضاء المجتمع الدولي أن يبذلوا كل ما في وسعهم لاستخدام نفوذهم على الأطراف المعنية لمنع تصعيد الوضع في المنطقة.

في وقت لاحق، قال وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس، إن هجمات الحوثيين على الشحن الدولي في البحر الأحمر وما حوله تضاعفت خمس مرات خلال الشهرين الأخيرين.

وأكد شابس، أن هجمات الحوثيين في البحر الأحمر تضر بالتجارة العالمية ويجب أن تتوقف.

إلى ذلك نقلت رويترز عن وزير خارجية بريطانيا قوله إنه أوضح لنظيره الإيراني أن طهران يجب أن تشارك في مسؤولية منع هجمات الحوثيين.

يأتي ذلك فيما شن الحوثيون هجوما بثلاثة زوارق على سفينة، على بعد ستين ميلا بحريا شمال غربي ميناء الحديدة.