إنهاء "الأزمة اليمنية" تتصدر أجندة بن مبارك في موسكو

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

وصل رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين د. أحمد بن مبارك، مساء الإثنين، إلى العاصمة الروسية موسكو، حاملًا معه ملف "الأزمة اليمنية" والدور المطلوب من "روسيا" لدعم جهود إحلال السلام والاستقرار في اليمن.

 

وكان في استقبال رئيس الوزراء والوفد المرافق له بمطار موسكو، ممثل الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بجدانوف، ورئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية الروسية السفير إيجور بجداشف، وسفير اليمن في موسكو أحمد سالم الوحيشي، وأعضاء السفارة اليمنية.

 

وتعد زيارة موسكو هي الأولى لبن مبارك بعد تعيينه رئيسًا للحكومة، خلفًا لمعين عبدالملك، في 6 فبراير الجاري، وتستمر 3 أيام.

وأكدت مصادر دبلوماسية بسفارة اليمن في موسكو، وصول رئيس الحكومة أحمد عوض بن مبارك، في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام، سيلتقي خلالها كبار المسؤولين الروس، ومن ضمنهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

وقالت المصادر لوكالة "تاس" إن بن مبارك يتوقع أن يجتمع خلال الأيام المقبلة، مع رئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين، ورئيسة مجلس الاتحاد فالنتينا ماتفيينكو، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

وأوضحت مصادر حكومية، أن بن مبارك يعتزم إجراء مباحثات مع المسؤولين الروس بشأن "دور روسيا في المساعدة على إحلال الأمن والسلام في اليمن"، وكذلك قضايا العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

ومنذ مدة تتكثّف مساعٍ إقليمية ودولية لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة في اليمن، شملت زيارات لوفدين سعودي وعماني إلى صنعاء، وجولات خليجية للمبعوثين إلى اليمن، الأمريكي تيم ليندركينج، والأممي هانس جروندبرج.