محليات

الحكومة: تجنيد ميليشيا الحوثي اللاجئين الافارقة جريمة بحق الانسانية

قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

نددت الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، اليوم الاحد، بتجنيد ميليشيا الحوثي الانقلابية اللاجئين الافارقة للقتال في صفوفها، واعتبرتها جريمة بحق الإنسانية، ومخالفة صريحة للقوانين والأعراف الدولا الدولي.

وقال وزير الإعلام في الحكومة الشرعية، معمر الارياني، في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر" إن "قيام مليشيا الحوثي بتجنيد اللاجئين الأفارقة والمهاجرين غير الشرعيين القادمين من دول القرن الافريقي واستغلالهم في أعمال قتالية تستهدف أمن واستقرار اليمن ودول الجوار وتهديد المصالح الدولية، جريمة حرب وجرائم مرتكبة ضد الانسانية ومخالفة صريحة للقوانين والأعراف الدولية".

ودعا الارياني المنظمات الدولية المعنية باللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية وكافة نشطاء حقوق الانسان لإدانة الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق اللاجئين والمهاجرين الافارقة، والضغط لوقف استخدامهم في أعمال قتالية واستخدامهم وقودا للمخططات الايرانية ومعاركها العبثية في المنطقة

وأشار الارياني إلى أن "ميليشيات الحوثي المدعومة من ايران، تلجأ بكل وضوح إلى اللاجئين الأفارقة لتغطية عجزها في المقاتلين، بعد نفاد مخزونها البشري، جراء الخسائر الثقيلة التي تلقتها بمختلف جبهات القتال، وعلى وجه الخصوص (مأرب، الجوف، البيضاء)، وعزوف أبناء القبائل عن الرضوخ لضغوطها والاستجابة لدعوات النكف القبلي".

وأوضح أن الحوثيين يلجؤون إلى هذا الخيار "بسبب رفض أبناء القبائل، عن المشاركة ضمن صفوفهم، من خلال عدم الرضوخ لضغوطها، وعدم الاستجابة لدعوات النكف القبلي".