واشنطن ترفض طلبًا من الرئاسي لتسليح الجيش واستئناف الحرب

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

كشفت صحيفة أمريكية عن سبب رفض واشنطن طلبًا من حكومة الشرعية والمجلس القيادي بمنحهم دعمًا عسكريًّا مباشرًا لاستئناف القتال ضد ميليشيا الحوثي.

وقالت صحيفة "واشنطن دبلوماسي" الأمريكية، في سياق مقابلة أجرتها مع سفير حكومة الشرعية في واشنطن، محمد الحضرمي، إن المشرعين الأمريكيين في الكونجرس رفضوا مناقشة فكرة تقديم سلاح أمريكي "للقوات الحكومية اليمنية المعترف بها دوليًّا جنوب اليمن للقتال ضد الحوثيين وقواتهم".

ووفق الصحيفة فإن المشرعين الأمريكيين أبدوا مخاوفهم من أن ينتهي الحال بالأسلحة الأمريكية في أيدي ميليشيا الحوثي.

وتابعت الصحيفة الأمريكية أن الحضرمي قال "يجب أن يكون للولايات المتحدة موقف ويجب أن يكون لها وجود وعليها أن تقلب الموازين”.

وبينت الصحيفة الأمريكية أن "السفير الحضرمي نصح المسؤولين في إدارة بايدن في مناسبات عديدة بتحويل عبء المعركة ضد الحوثيين - الذين يهاجمون الشحن الدولي في البحر الأحمر- من القوات الأمريكية إلى القوات اليمنية، وتزويد اليمنيين بالموارد التي يحتاجونها" لهزيمة ما وصفها بـ ”الجماعة المتمردة المدعومة من إيران، التي تسيطر على أجزاء من اليمن، بما في ذلك العاصمة صنعاء". حسب ما نقلت "واشنطن دبلوماسي".