محليات

الداعري يحذر من انهيار صرف العملة المحلية وخروجها عن السيطرة بشكل تام

قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

حذر الخبير الاقتصادي ماجد الداعري من خروج أزمة انهيار صرف العملة المحلية عن السيطرة بشكل تام في القريب العاجل .

وقال الداعري إن العملة ستنهار مالم يسارع التحالف وإلى جانبه الشرعية ومجلسها للاقتصادي وبنكها المركزي، للتدخل وإنقاذ الموقف بشكل عاجل .

وأكد الداعري أن على التحالف والشرعية التدخل العاجل وتدارس كل الخيارات والحلول والمعالجات المتاحة لوضح حد للانهيار المصرفي المتسارع للريال اليمني الذي يحتضر .

وطالب الداعري بإيقاف الصرف اليمني الآن على الأقل عند الحد القائم مؤقتاً، تمهيداً للتدخل بعدها بحلول مصرفية وإجراءات عملية كفيلة بإيجاد استقرار مصرفي ولو كان قمعيا على طريقة القبضة الأمنية الحوثية بصنعاء ومناطق سلطتها المليشياوية.

ووجه الداعري رسالة إلى كل مسؤول وتاجر وصراف وسمسار، أن يخاف ربه ويستشعر واجبه الوطني والإنساني والاخلاقي تجاه شعبه المهدد بمجاعة فوق ماهو عليه من مجاعة كارثية غير مسبوقة في التاريخ الانساني، وأن يبذل بالتالي كل جهوده الممكنة لدعم العملة.

وبين أن المطلوب من كل من له ضمير إنساني حي أن يتحرك بكل ما لديه من امكانية، لإيقاف كارثة إبادة جماعية بحق الشعب اليمني نتيجة الصمت الحكومي المخجل والتغاضي الفاضح من التحالف والاحزاب والقوى وسلطات الأمر الواقع .

وأكد أن الكل دون استثناء مسؤول اليوم عن ضرورة التحرك لإنقاذ الوطن وشعبه من الكارثة غير المسبوقة التي تهدد كيان اليمن دولة وشعبا، وطرق كل الأبواب كي يبقى صرف الدولار ولو مؤقتا، أقل من ألف ريال يمني.

وأشار إلى أن تجاوز الريال اليمني ألف دولار يعني خروج الأمر عن السيطرة والتحكم وبالتالي استحالة إعادته إلى ما قبل ذلك مهما كانت الحلول المتاحة في بلد مدمر بالحرب وآثارها كاليمن .