المرأة والطفل

صابونة الكركم ومسحوق الكركم: فوائد عديدة لبشرتك

قبل أسبوع 1 I الأخبار I المرأة والطفل

من الممكن أن يساعد استعمال صابونة الكركم أو استعمال مسحوق الكركم الطازج كغسول أو ماسك للوجه على مكافحة العديد من مشاكل البشرة المختلفة. أهم المعلومات والتفاصيل في المقال التالي.

قد يساعد استخدام الكركم الطازج أو المنتجات الطبية المصنوعة من الكركم، مثل صابونة الكركم، على تحسين صحة ومظهر البشرة. التفاصيل فيما يلي.

فوائد صابونة الكركم ومسحوق الكركم للبشرة 

إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة للاستخدام المنتظم لصابون الكركم ومسحوق الكركم والمستحضرات المختلفة المصنوعة منه:

1- مكافحة حب الشباب وندوبه 

يحتوي الكركم على على مركبات كيميائية مضادة للالتهاب، لذا فإن استخدام الكركم موضعيًا على البشرة قد يساعد على تهدئة البشرة المتهيجة والمصابة بالبثور، وذلك عبر فتح المسامات المغلقة وتعقيم البشرة، وبالتالي تخفيف وعلاج حب الشباب.

كما قد يساعد الاستخدام المنتظم للكركم على البشرة على تحسين مظهر الندوب التي قد يخلفها حب الشباب وراءه بعد التعافي.

2- تسريع التئام الجروح وتعزيز إنتاج الكولاجين

أظهرت إحدى الدراسات أن تطبيق الكركم موضعيًا على الجروح قد يساعد على تعقيمها ومنع التهابها بالإضافة لتسريع تعافيها والتئامها. والسبب هنا يعزى غالبًا للخصائص المضادة للالتهاب التي يتمتع بها الكركم، بالإضافة لقدرة الكركم المحتملة على تعزيز إنتاج الكولاجين وتجديد خلايا الجلد، مما قد يساعد على تسريع تعافي الجروح.

3- تفتيح البشرة 

أحد الاستخدامات الشائعة للكركم هو استخدامه لتفتيح البشرة، وذلك عبر استعمال مسحوق الكركم أو أحد مستحضرات الكركم الطبية (مثل صابونة الكركم) بانتظام موضعيًا على البشرة بوتيرة يومية لفترة لا تقل عن 3 أسابيع.

ويعزى السبب غالبًا في قدرة الكركم المحتملة على تفتيح البشرة إلى احتواء الكركم على نسبة عالية من مضادات الأكسدة القوية التي تعمل على محاربة الشوارد الحرة وتحسين مظهر البشرة بشكل عام.

4- حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة

قد يتسبب التعرض المطول لأشعة الشمس دون استخدام مستحضرات الوقاية بالعديد من الأضرار للبشرة، بعضها طفيف وبعضها خطير، مثل: التجاعيد، التصبغات، الخطوط الرفيعة، حروق الشمس، سرطان الجلد.

وهنا تحديدًا قد يكون الكركم مفيدًا، حيث أظهرت إحدى الدراسات أن الكركم قد يساعد على عكس التأثير السلبي لأشعة الشمس الضارة على البشرة، إذ يحتوي الكركم على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة التي قد تلعب دورًا هامًا في حماية البشرة من أشعة الشمس.

5- مكافحة بعض المشاكل الجلدية الأخرى

لا تقتصر فوائد الكركم في مكافحة المشاكل الجلدية على حب الشباب فحسب، بل أظهرت عدة دراسات مختلفة أن استعمال الكركم بطرق مختلفة، سواء موضعيًا أو فمويًا، قد يساعد على تخفيف حدة بعض المشاكل الجلدية والأعراض المرافقة لها لدى المصابين بأمراض مثل: التهاب الجلد التأتبي، الصدفية، البهاق، الثعلبة.

هل عليك استخدام صابونة الكركم؟ 

معظم الدراسات التي تم إجراؤها بخصوص فوائد الكركم للبشرة أجريت على الكركم المجفف أو الطازج، أما بالنسبة لصابون الكركم فقد تم إجراء عدد قليل من البحوث والدراسات واضحة عليها.

كما من الصعب الجزم بشأن فوائد صابون الكركم الفعلية لأن الجهات المصنعة لهذا النوع من الصابون عديدة ومتنوعة، وكل منها يستخدم أنواعًا وتراكيز مختلفة من الكركم لتصنيع الصابون، مما قد يجعل فوائد صابون الكركم المحتملة تختلف بشكل كبير من جهة مصنعة لجهة مصنعة أخرى.

وقيمت أحد الدراسات العلمية مدى استقرار مسحوق الكركم في الصابون الطبيعي ودوره كمضادٍ للأكسدة، وبينت النتائج أن تأثيره قليل جدًا بسبب تحلل مادة الكركمين.

لذا، إما أن تقوم باستخدام الكركم الطبيعي، أو تستطيع أن تستخدم بعض المستحضرات المصنعة منزليًا أو المصنعة من قبل جهات موثوقة لتحصيل فوائد الكركم المحتملة للبشرة.

محاذير وأضرار

رغم أن الكركم يعتبر مادة امنًا نسبيًا على البشرة، إلا أن استخدامه موضعيًا عليها قد يكون له بعض المخاطر والأضرار المحتملة، مثل: 

  • التسبب برد فعل تحسسي، والذي قد يظهر على هيئة: تهيج في الجلد، احمرار، تورم.
  • صبغ البشرة بلون أصفر قد يحتاج وقتًا وجهدًا كي يزول.