رواد الخداد للتراث يحيون تاريخ منطقتهم

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

نظم رواد منطقة الخداد في مديرية تبن بمحافظة لحج اليوم الخميس الموافق 13  يناير 2022م بمدرسة الـ26 من سبتمبر بالمنطقة فعالية ثقافية وتكريمية، تضمنت معرضاً للموروث الثقافي والحضاري لقريتهم، إضافة الى تكريم عدد من التربويين ورياضيو الزمن الجميل.

 

 

 

وفي الحفل الذي افتتح بآي من الذكر الحكيم ألقى الشيخ هارون الزومحي رئيس مجلس تعاون الخداد كلمه رحب خلالها بالحاضرون جميعاً، وأكد على أهمية ما قام به الشباب والفتيات من أبناء المنطقة وعددهم 5، شابين وثلاث فتيات من جهود كبيرة لإنجاح هذه الفعالية المتميزة التي نستخلص منها سمات فريدة في الكثير من الجوانب، مقدماً لهم التهاني بما حققوه بجهودهم الذاتية، متمنياً أن يواصلوا عطاؤهم في تعزيز الجانب الثقافي للمنطقة وتاريخها الزراعي المتمثل ببستان الحسيني.

 

 

 

فيما أوضح كلٍ من عمار سالم عوض رئيس رواد الخداد للتراث،   وعبدالله حيدرة عبدربه أحد الرواد، في تصريح خاص عقب الحفل الذي حضره محمد صالح مسعود مدير عام الثقافة بلحج، وطارق البان رئيس شعبة التعليم بمكتب التربية بالمحافظة، وأروى المقطري مدير إدارة المرأة بانتقالي المحافظة، أن  الهدف من الفعالية الثقافية والتكريمية إحياء الموروث الذي ارتبط بالقرية وسكانها وتعريف الأجيال به للحفاظ عليه، باعتباره جزءاً لا يتجزأ من الهوية الثقافية إجمالاً.

 

 

 

مضيفين إلى أن التكريم أيضا كان بمثابة هدفاً سامياً عرفاناً وتقديراً للجهود التي بذلها المكرمون في الماضي في المجال التربوي والمجال الرياضي، ويأتي كمبادلة الوفاء بالوفاء لمن وضعوا بصمات زمانية ومكانية وارتقوا بالمنطقة بإسهاماتهم ونجاحاتهم التي حققوها..، مشيرين أن عطاء رواد الخداد للتراث سيتواصل وسيتعاظم دورة ليحمل رسالة ذات بعد تاريخي للملمة وجمع وحفظ وتوثيق كل ما ارتبط بالمنطقة من جماليات لتكون بمثابة دليل للمنطقة وتاريخها الثقافي والاجتماعي والزراعي الزاخر النابض بالحياة، كاشفين عن مساعي ستبذل في قادم الأيام لإشهار مؤسستهم التي ستوسم باسم رواد الخداد للتراث.