محليات

سفيرة حقوق الإنسان لدى مكتب الشرق الأوسط : تغمرني إبتسامة الأطفال وأدعو المنظمات الخيرية الدولية أن تعيد لهم بسمة الطفولة

قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

شاركت الدكتورة/ حميدة محمد زيد سفيرة حقوق الإنسان لدى مكتب الشرق الأوسط مساء اليوم بدار الطفولة الآمنة بمديرية المعلا بعدن الحفل الفرائحي للأطفال الأيتام ،الذين تفيئوا بظلال حنيتها وأمومتها معوضة أياهم حرمان عطف الأمومة ومعيدة لهم بسمة الطفولة .

جاء ذلك في الحفل الذي نظمه الشاب الخلوق حامد الخير بالتنسيق مع إدارة الدار.

 

وتفاعلت سعادة السفيرة مع الفعالية الفرائحية للأطفال مشاركة أياهم الفرحة بتوزيع الحلويات وسط إبتهاج جميع الأطفال والعاملين في الدار والمشرفة العامة له نجاة الحمادي.

 

وفي تصريح للدكتورة/ حميدة محمد زيد سفيرة حقوق الإنسان لدى مكتب الشرق الأوسط قالت: كم كنت ممنونة وتغمرني الفرحة أن أشارك هذه الزهور البريئة من أبناء الفقراء والأيتام الذين أفتقدوا للرعاية وعطف الأمومة , وها نحن اليوم نعوضهم عن حرمان الأمومة المفقود..ومضت  تقول : لقد تأثرت بهذا المشهد الإنساني والفرائحي وسأسعى جاهدة مع رجال الخير والمنظمات الخيرية والإنسانية الدولية بتقديم الدعم الخيري لهؤلاء الأطفال ولحاضنهم دار الطفولة الآمنة..لافتة: أن هؤلاء الأطفال يحتاجون لدعم أهل الخير الذي سيسجل لهم في رصيد حسناتهم .

 

وكانت السفيرة حميدة قد قامت بزيارة تفقدية لدار الطفولة الآمنة بمديرية المعلا وتعرفت عن قرب لسير حياتهم في الدار وأنواع الرعاية التي تقدم لهم تربوياً وغذائياً ونفسياً وإجتماعياً ..كما أستمعت إلى شرح مفصل من قبل المشرفة على الدار عن مجمل أنواع الرعاية التي تقدم لهم وكذلك الأنشطة والإحتياجات الضرورية لهم، حتى تتمكن سعادة السفيرة من التواصل مع رجال الخير والمنظمات الخيرية الدولية لتقديم الدعم لهؤلاء الأطفال وإعادة البسمة لهم وقالت: أنها لن تألوا جهداً حتى تتحول أحلامهم إلى واقع.

*من:أحمد حسن عقربي

قيصر ياسين