الرياض: قررنا أن نكون "الأكثر نضجاً" مع واشنطن

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان أمس الثلاثاء، إن السعودية قررت أن تكون "الطرف الأكثر نضجاً" في خلافها مع الولايات المتحدة على إمدادات النفط. وأطلق قرار تحالف أوبك+ بقيادة السعودية هذا الشهر خفض إنتاج النفط شرارة حرب كلامية بين البيت الأبيض والرياض قبل مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية، والذي يشارك فيه كبار المسؤولين التنفيذيين بشركات أمريكية.

وبسؤاله في المنتدى عن كيفية إعادة علاقات الرياض مع واشنطن في الطاقة إلى مسارها الصحيح بعد خفض الإنتاج واقتراب الموعد النهائي لفرض سقف لأسعار النفط الروسي، قال وزير الطاقة: "أعتقد  أننا نحن في السعودية قررنا أن نكون الطرف الأكثر نضجا وأن نترك الأمور تمضي كما هو مقدر لها".

وتابع قائلاً: "لا أنفك أسمع هل أنتم معنا أم ضدنا؟ هل هناك مساحة لنكون مع السعودية ومع شعب السعودية؟". وقال وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح، الثلاثاء، إن السعودية والولايات المتحدة ستتجاوزان خلافاتهما "غير المبررة" على إمدادات النفط، مسلطا الأضواء على العلاقات طويلة الأمد على مستوى الأعمال والمؤسسات. وأثار خفض أوبك+ الإنتاج قلق واشنطن من احتمالي ارتفاع أسعار البنزين قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي في نوفمبر (تشرين الثاني) والتي يحاول الديمقراطيون خلالها الاحتفاظ بسيطرتهم على مجلسي النواب والشيوخ.